الواقع المختلط هو واجهة المستخدم للمستقبل

الواقع المختلط هو واجهة المستخدم للمستقبل

قد اقتصرت العقود القليلة الماضية من الحوسبة والإنترنت على شاشات 2D مسطحة على أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأقراص، والهواتف الذكية. ومع ذلك، فإن صعود الواقع المختلط يعني أن المجتمع سوف يتحرك قريبا وراء الشاشة: حيث واجهة المستخدم لن تكون قطعة مسطحة من الزجاج ولكن تكون علي شكل مساحات ال 3D التي تستطيع التحرك بها اينما تشاء وكيفما تشاء

وهذا يدل علي تقدم عالمنا في كل مرة الي الامام مما يسهل للاجيال القادمة التمتع بكل تسهيلات الحياة التي واجهتها الاجيال القديمة في كل النواحي لانو تقدم التغنية والتكنلوجيا في عالمنا الحديث يعني التطور في اجيال الجيل القادم .

الإعلانات

اترك رد