أوبر تتوصل لتسوية قضائية مع ضحية اغتصاب في الهند

أوبر تتوصل لتسوية قضائية مع ضحية اغتصاب في الهند

وافقت شركة أوبر على تسوية قضية مدنية في الولايات المتحدة مع امرأة قالت فيها إن مسؤولي الشركة حصلوا بطريقة غير صحيحة على سجلاتها الطبية بعدما اغتصبها سائق في الهند.

واستندت القضية إلى تقارير إعلامية جاء فيها أن مسؤولي الشركة شككوا في روايتها.

وكانت المرأة الهندية تعيش في الولايات المتحدة عندما رفعت القضية ضد أوبر.

وحكمت محكمة هندية على سائق أوبر بالسجن المؤبد بعد إدانته بتهمة الاغتصاب في عام 2015.

وانتقلت المرأة، التي تبلغ من العمر 26 عاما، من نيودلهي إلى ولاية تكساس في شهر ديسمبر/كانون الأول 2014 ، ورفعت قضية قالت فيها إن سائقا يدعى شيف كومار ياداف اختطفها ثم اغتصبها.

واستخدمت المرأة تطبيق أوبر لحجز رحلتها في سيارة الأجرة لكنها قالت إن السائق ياداف أخذها إلى مكان معزول ثم اغتصبها.

وحكم على ياداف بالسجن المؤبد لإدانته في قضية جنائية في الهند.

ورفعت المرأة أيضا قضية على أوبر لكنها توصلت إلى تسوية قضائية مع الشركة خارج المحكمة.

لكن المرأة رفعت قضية جديدة بعد تسرب تقارير مفادها بأن أوبر حققت في الشكاية وحصلت على سجلات المرأة الطبية لاعتقادها أنها لفقت هذه الحادثة بهدف الإضرار بالنشاط التجاري لأوبر.

وزعمت المرأة أن أوبر انتهكت خصوصيتها وشهرت بشخصها.

وجاء في القضية التي رفعت في سان فرانسيسكو حيث مقر أوبر، أن الشركة احتفظت بسجلات المرأة الطبية.

وجاء عن متحدث في أوبر أن “لا أحد ينبغي أن يعيش تجربة مرعبة مثل هذه، نشعر بالأسف الحقيقي لأنها عاشت فصول هذه التجربة مرة أخرى خلال الأسابيع القليلة الماضية”.

ولم يتسرب أي شيء عن فحوى التسوية القضائية التي عرضتها أوبر على المرأة.

الإعلانات

اترك رد